¶§]طبيب*•.¸¸.ها.¸¸.•*الزمن§¶
نفسك ان لم تشغلها بالخير شغلتك بالشر

مشاكل الشباب
استشارات
ارسل مشكلتك
يلاحقنى بحبو وارفض
الايجابية
حينما يصبح الحب لعنة
علاقات الشات.. خداع با
الزواج بخجول.. مخاوف ش
تحبني وأحبها.. وترفضني
حيرة زوجة عذراء- مشارك
لحياة في حقيبة .. بيتي
الشذوذ الجنسى
الهوس الجنسي في بداية
سؤال زوجة سعودية: ماذا
في الزواج.. لا تقل "أن
الشباب والجامعة
أنا وحماتي ..التعايش ا
عند الزواج.. ليس كل عص
الشات: الحب في الفضاء
ملكة مع زوجي.. هل أطلب
أول دقة قلب..
زنا المحارم..نار في ال
حينما يداوي يقين الروح
أول دقة قلب.. بحثًا عن
حب الشات .. يحسبه الظم
الزواج الصحيح لا يأتي
أنا وصديقتي يجمعنا الش
العبث بالجسد طمعا في ا
"الخجل" لا يبرر الجهل
مللت نفسي.. استغاثة مر
مشاعري لزميلتي "المتحر
خطة لإدارة الفراغ.. هر
أنا وهي ونظرات الحب- م
وزوجة أخيه.. ومشاعر مح
هو وهي.. وعلاقة ضبابية
أخي والأخصائية النفسية
دراما أسرية.. "الأب ضي
الشذوذ الجنسي.. ذاكرة
ماتت حبيبتي.. البقاء ل
الحب والفراق .. معاناة
أرتبط بقريبي.. وأحب زم
مرجعية الرأس قبل غطائه
في فلسطين.. زيجات على
أ.ب زواج.. معرفة
هذا أقبله وهذا أحبه..
ما لحبكما غير الزواج
مشروع الزواج.. عفوًا "
"النصيب" يلقي دائمًا ب
بعد عقد القران.. هل أخ
هذه خائنة.. هذه مخلصة
بعد الزواج.. أين يذهب
بعد الزواج.. مشاركة مس
في الزواج.. "ما يحتاجه
الممرضة والطبيب.. القص
مرتبي.. زوجي.. والميرا
متاعب الغربة.. عروسي و
الزواج الطائفي.. فرصة
هي و زوجها و الزميلة..
تساؤلات حول الجنس
لب النساء : أنا وحماتي
صرخة خائن: أنقذوني من
دعوة لصياغة جديدة لمحد
بعد فشل الآباء.. الأبن
أغار من خطيبة أخي.. هل
المعطلون بالمغرب.. شبا
استشارات اجتماعية ونفس
أخطأت وتابت.. ماذا بعد
شارك برئيك
Empty Page - صفحة فارغة
Empty Page - صفحة فارغة
حياة في رحاب الموت
دفتر الزوار
لارسال مشكلتك
مشاكل وحلول مشاكل الشباب استشارات شبابية
شاركونا بريئكم ارسل مشكلتك
                    
 
  • المشكلة
مسلمة الاسم
أنا وصديقتي يجمعنا الشذوذ العنوان
الجنس, السحاق الموضوع

أنا بنت عمري 20 عاما.. أدرس بالجامعة.. اجتماعية وأحب الصحبة.. ولي صديقات كثيرات وأنا نشأتي دينية والحمد لله حتى أني حرصت على أن أكون في جامعة بنات فقط لعدم الاختلاط.
 
ومشكلتي تتمثل في صديقه حميمة لي.. حيث تعرفت عليها وأنا في السنة الأولى من الجامعة أي منذ 3 سنوات.. وكانت طريقة تعرفها بي غريبة، حيث إني والحمد لله محط أنظار الكثير من الصديقات، ويتمنين أن يكن مثلي، حيث إني متفوقة وجميلة ومشهورة كما يقولون..

أما عن طريقة التعارف فكانت أني لقيتها يوما تبحث عني واستغربت لأني لم أكن صادقتها أو اعتدت منها على ذلك.. فقالت لي إنها تبحث عني لأنها تحبني وتغار علي من أي صديقة لي وبالفعل أذهلني ذلك.. وأذهلتني بطريقتها التي أحسست منها أنها تشع حبا وشعرت أني وجدت ما أبحث عنه وإن كنت وقتها ساذجة شيئا ما وقالت إنها تغار علي فقطعت علاقتي بأصدقائي على أساس أنا وهي نكون شيئا واحدًا لا نفترق.

شعرت بشيء غريب لم أكن أعرفه وقتها ثم جاءت السنة التالية فسكننا في شقة واحدة "سكن بنات بجانب الجامعة"، ولكنها كانت البداية، حيث ارتبطت بها جنسيا وفعلا كانت تسيطر على تفكيري وإرادتي وأنا غافلة لا أدري ماذا يحدث لي.. كنت أنام بجانبها في فراش واحد.. وكان نظام السكن كل واحدة أو اثنتين في حجرة.. فكانت تمسك بيدي ونحن نائمتين.. كانت تغازلني.. والغريب أني انقدت لها وكنت مسلوبة الإرادة.. وكنت أبادلها.. حيث وصل بنا الأمر أننا لا نفترق أبدا.. كنا ننام متعانقتين.. كنا نقبل بعضنا في أماكن لا تصلح إلا بين الأزواج.. في فمي مثلا..

كنت أشعر بلمساتها وأنا مغمضة عيني كانت يداها بالفعل تثيرني.. ولكني كنت في غاية الضعف.. كنت أفعل معها مثلما تفعل معي.. كنت بعيدة عن إلهي وخلاقي.. كنت في غفلة.. كنت بلا مساندة من أهلي، حيث أفقدتني إرادتي.. وكنت بعيدة عن أمي.. بدأت أتغير بالفعل.. وظللت على هذا الوضع حوالي سنتين.. نتقابل.. ويحدث بيننا أشياء، لكنها والله أبعد ما فيها التقبيل كما ذكرت.

عندما بدأت الإجازة الحالية.. الحمد لله بدأت في العودة إلى ربي، حيث كان لبعدي عن أهلي أثر كبير في انقيادي لها.. عدت أستغفر وأتوب.. ولكن فاجأتني بزيارتها لي منذ عدة أيام.. تخبرني أنها اشتاقت إلي.. وتطلب مني احتضانها حتى أشفقت عليها وشعرت أنها تفتقد الحنان والعطف.. مع أني أشعر أن أسرتها عادية.. بمعنى غير مفككة وغير عنيفة.. لكن للأسف في أقل من لحظات أحس شهوة غريبة وتذكرت ما كان بيننا.. وعدت أفعل.. ولكني الآن والله نادمة.. لا أريد أن أراها حتى لا توقظ بداخلي ما أيقظته برؤيتها.. مع أني أشعر بالحنين.. ولكني لا أريد أن أغضب الله ولكنه الشيطان والشهوة.. ماذا أفعل؟!

وأنا قد خطبت لشاب ولا أستطيع التجاوب معه حيث إنني أحس بالذنب.. وأشعر أني لا أستطيع أن أحب غيرها.. أفيدوني بالله عليكم.

المشكلة
المشكلة
د.عمرو أبو خليل اسم الخبير
الحل
ما تعانين منه مع هذه الفتاة هو الشذوذ الجنسي، ويجب أن تفيقي وتسمي الأمور بأسمائها الحقيقية، ولا تخدعي نفسك بأوهامالحب والحنين والحاجة إلى الحنان والعطف فهذه الزميلة شاذة جنسيا ولا تفتقد الحنانوالعطف، ولكنها تفتقد المشاعر الإنسانية السوية.. وإذا استمرت العلاقة بينكما فستصلان إلى نهاية المطاف من الوقوع في أقصى درجات الشذوذ من الممارسة الفعلية الكاملة.. نعمالآن أنتم في مرحلة القبل والأحضان واللمسات باليد وهو شذوذ جنسي أيضا، ولكن معالاستمرار ستتفاقم المشكلة.

إنك تحتاجين العلاج النفسي السلوكي لدى الطبيب النفسي المختص، ولكن البداية تكون بقطع علاقتك تماما بهذه الشاذة، وقطع كل السبل للوصول لك وتهديدها بالفضح إن استمرت في الاتصال بك، وعدم السكن معها مرة أخرى، وعدم الاستجابة للاستمرار في العلاقة معها تحت أي مسمى أو تحت ادعاء مساعدتها للخروج مما هي فيه فهذه كلها أسباب واهية للاستمرار في الشذوذ الجنسي.

استغفري ربك فما تفعلانه يهتز له عرش الرحمن.. ابدئي العلاج على الفور، وطوري علاقتك مع خطيبك بهدوء ولا ترتبطي بعقد الزواج إلا بعد تمام شفائك من الشذوذ حتى تستطيعي الاستمرار معه والتجاوب

** اضف تعليقق

الصفحه الرئيسيه | وقع دفتر الزوار | شاهد دفتر الزوار
 
اسمك وعمرك وبلدك 
اسم المشكلة
لبريد الاٍلكترونى

*اذا لم تريد كتابة اميلك فكتب كلمة tabebalzman

التعليق
 
 


 

 

 
 

الصفحه الرئيسيه | وقع دفتر الزوار | شاهد دفتر الزوار